مواقع مفيدة

مدونة الشمس تشرق دائما

هي مدونة تكتب فيها حنين
وهي  زاوية بسيطة احاول فيها ترتيب فوضى افكاري


 حين تتكاثر المفردات في راسي..وتتصارع...ارحلها على صفحات مدونتي...فهاهي افكاري المشوشة بعض الشيء.. بين ايديكم تنتظر ان تستفيد من اراءكم...فاهلا بكم


وهذة روابط لأهم خمسة مقالات في المدونة


هناك 7 تعليقات:

  1. محروس محروس محمد اسماعيل1 ديسمبر، 2011 8:14 م

    اقول لمن يدافعون عن الرئيس المخلوع حسنى مبارك.اقول لهم ان الله خلق الجنة والناروابلغنا(ومن يتق الله يجعل له مخرجا)فمبارك كان امينا على اموال الشعب.حريصا عليها كحرصه على حياته. ولم يرع هذا بل مد يده الى اموالهم وسرقها ونهبها واغمض عينيه عن المعاونين له وهم يسرقون وينهبون.حتى رجال القانون سجنوا ضمائرهم فى سرداب مظلم وسرقوا وبهبوا حتى امتلات كروشهم. وكادت تنفجر ويا ليتها انفجرت واراحونا.فكيف تدافعون عن السارق وما قولكم فى قوله تعاللا(والسارق والسارقة فاقطعوا ايديهما بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم)......كونوا حكماء عدول .فلو سرق فقير رغيف خبز لعوقب وتورم قفاه من الضرب وتورمت مؤخرته من الشلاليت فلماذا هذا ياهؤلاء ايرضيكم الكيل بمكيالين؟وهل هذا حلال؟دعوا القانون ياخذ مجراه حتى ولو كانت النتيجة هى الاعدام وللحديث بقية(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

    ردحذف
  2. محروس محروس محمد اسماعيل1 ديسمبر، 2011 8:15 م

    اقول لمن يدافعون عن الرئيس المخلوع حسنى مبارك.اقول لهم ان الله خلق الجنة والناروابلغنا(ومن يتق الله يجعل له مخرجا)فمبارك كان امينا على اموال الشعب.حريصا عليها كحرصه على حياته. ولم يرع هذا بل مد يده الى اموالهم وسرقها ونهبها واغمض عينيه عن المعاونين له وهم يسرقون وينهبون.حتى رجال القانون سجنوا ضمائرهم فى سرداب مظلم وسرقوا وبهبوا حتى امتلات كروشهم. وكادت تنفجر ويا ليتها انفجرت واراحونا.فكيف تدافعون عن السارق وما قولكم فى قوله تعاللا(والسارق والسارقة فاقطعوا ايديهما بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم)......كونوا حكماء عدول .فلو سرق فقير رغيف خبز لعوقب وتورم قفاه من الضرب وتورمت مؤخرته من الشلاليت فلماذا هذا ياهؤلاء ايرضيكم الكيل بمكيالين؟وهل هذا حلال؟دعوا القانون ياخذ مجراه حتى ولو كانت النتيجة هى الاعدام وللحديث بقية(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

    ردحذف
  3. محروس محروس محمد اسماعيل13 ديسمبر، 2011 8:23 ص

    ..................قال المصطفى صلوات الله وسلامه عليه........ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه.صدقت يارسول الله....لماذا ديننا يحسنا على العمل بل وعلى اتقانه.ومنذ ثورة 25 يناير المباركةاهملنا اعمالنا واغلقنا مصانعنا واصبحت مواردنا الماليبة شحيحة وفى حاجة الى مدد ..... واتخذنا من ميدان التحريركعبة نطوف حولها ونعتبرها الملاذ الوحيد لنا وكانها الحامية لاحوالنا وضامنة لارزاقنا .فامامنا انموذج مجسم دمرته الحرب العالمية الثانية ذلك الانموذج هو (دولة اليابان) .هذه الدولة القى عليها الاعداء (قنبلتين ذريتين) ولم يكسر ارادة الشعب اليابانى بل على العكس حب الشعب لدولته جعله يخلق من اليابان دولة عظمى تقف فى مقدمة الدول الاوروبية بل وتنافس امريكا.فهل نعجز ان نفعل ما فعلته اليابان. (وديننا الاسلامى يحسنا على العمل والعمل باتقان؟).اعتقد اننا لو نوينا العمل الصادق بهمة وعزيمة .الايدى العربية المصرية.لنقلنا بلدنا مصر الحبيبة من حالها المتدنى .الى مصاف الدول العظمى. ولما مددنا ايدينا لصندوق النقد الدولى لنقترض منه. والا لجعنا وتعرت اجسامنا وظهرت عوراتنا.واصبحنا انموذج مزريا للبشرية . فيا من اهملتم اعمالكم واغلقتم مصانعكم .ونسيتم جرص دينكم على الاهتمام بالعمل....قولا لانفسكم الثورة ماشية فى طريقها المرسوم لها بعزم رجالاتها.وانت عليكم بحب مصر بالعمل لها بفتح مصانعها وادارة منشاتها. حتى تتحرك الحياة وتعود بلدنا منعوتة بالامجاد.ونعود لنغنى لها (امجاد ياعرب امجاد)......كان فى الزمن الماضى اذا سب شخص رجلا وقال له (((انت هندى).ساعتها تقوم الدنيا ولاتقعد لماذا لانه قال (انت هندى).واليوم اصبحت الهنددولة قوية فى الصناعة صنعت السيارة والكومبيوتر وعبر ذلك واصبحت يشار اليها بالبنانيا ياخوانى ويااخوتى لسنا (والله) اقل من هذه الدول.فاحزموا امركم على النهوض ببدلدكم ان كنتم تحبونها..............والله مولاكم وهو العلى القدير(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

    ردحذف
  4. محروس محروس محمد اسماعيل13 ديسمبر، 2011 9:09 ص

    .........تقابلت معه كثيرا.....وكنت أتطلع. الى توجيه هذا السؤال اليه .لاسيما وأنه قد تخطى الخمسين من عمره..(لماذا ياصاحبى لم تتزوج حتى الآن؟..... فقال قصتى مع الايام غريبة..كنت وانا صغير. أتعلم صناعة الاحذية عند عم متولى.وكانت له بنت صغيرة فى مثل عمرى او اقل قليلا..وكان اسمها (نسمة) وهى نسمة. وكان على كل صباح أذهب معها الى المدرسة حاملا لها كتبها .حتى وصولها لباب المدرسة. (هكذا طوال مدة الدراسة).ثم ارجع فافتح باب الورشة(ورشة الاحذية).فأنظفها من الآتربة وأقوم برش الماء أمام باب الورشة.وأنتظر وصول عم متولى.وسرعان ماأذهب الى (القهوة ) التى بجوارنا.لاحضر له (الشيشة ) .(والشاى).أى أحضر له الاصطباحة.بأسلوب الصناع.كل هذاوانا اتوق لمجىء الصباح لآرى نسمة.فقد طالت الساعات. وكأنها دهور.ولايشغل بالى وهى بعيدة سواها.ولو كنت متعلما لسطرت لها كلاما يعجز عنه الشعراء ولقت لها (أناجيك فى محراب الحب وكعبة الغرام).وينتهى اليوم بخيره وشره ويأتى الصباح.ويرقص القلب لرؤية(بسمة) وكأننى لم ارها منذ زمن بعيد. وكانها لم تكن معى بالآمس وذهبت معها الى المدرسة.وعقلى تدور به أفكار يستحيل تحقيقها .......ويهز (خاطر ) وهذا اسمه رأسه يمينا وشمالا وكأنه يقول لنفسه (كلا كلا ).هذا مستحيل .واستمر الحال على هذا المنوال.مع (بسمة) فى المرحلة الابتدائية ثم الاعدادية.والثانوية.وكانت (بسمة ) تفتخر أمام زميلاته بوجود(خاطر )معها كل يوم وهو يقوم بتوصيلهاالى المدرسة حفاظا عليها من العابثين . وأنهت (بسمة) المرحلة الثانوية.زالتحقت بالجامعة.....ةاستغنت عن خدمات (خاطر).ولم يعد يرها الا قليلا..وفكر أن ينهض بنفسه فالتحق ليلا بقسم محو الآميةليأخذ قسطا من التعليم.وبذل كل جهد حتىعلى الشهادة الابتدائية .فقط لاغير المهم أصبح مؤهلا وانسلخ من صفة الجهل..وفى ليلة مقمرة جلس فوق سطح منزله وخط رسالة لمحبوبته (بسمة) يبث فيها غرامه واشواقه ويقول لقد هجر النوم جفونى الى الابد لعدم رؤيتى لك.فردت عليه وبكل بساطة (ما فكرت فيك الا كأخ تخاف على وتحمينى وتغار على ليس الا).ولك عندى جميل وهو اننى سوف لاأخبر عمك (متولى) بهذه الرسالة حتى لاأسبب لك أى متاعب..فحمد الله (خاطر).ان اهدته(بسمة ) ولم تخبر عمه (متولى).......(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

    ردحذف
  5. محروس محروس محمد اسماعيل13 ديسمبر، 2011 9:13 ص

    ........لماذا الخوف من اقامة شريعة الاسلام فى مصر؟.........ولماذا الخوف من نجاح السلفيين . وجماعة الحرية والعدالة؟فالحمد لله افراد الشعب يحبون التدين....فلمذا الخوف؟....ولكن مارايكم ادام الله فضلكم؟فى هذه الامثلة التى اسوقها اليكم؟ ارسلت ابنتك التى عمرها خمس سنوات الى البقال الذى بجوار بيتك لتحضر كيسا من الشاى فمرت الساعات ولم تحضر فقمت منزعجا لتبحث عنها.فى كل مكان .واخيرا وجدتها انت ومن معك مخنوقة .فى مكان مهجور وقد اغتصبها ذئب ادمى.وانتزع قرطها من اذبيها بطريقة وحشية.وعثرت اجهزة الامن عليه فماذا يكون عقابه؟ ........قرانا منذ سنين عن احد عشر شابا اقتحموا شقة فى الطابق الثانى .واخطفوا انسة وذهبوا بها الى مكان مهجور .واغتصبوها جميعا واحدا بعد الاخروقد حكم عليهم جميعا القاضى بالاعدام شنقا.مارايكم فى موظف لايملك الا راتبه ليعول به اسرة من خمسة افراد.فركب الاتوبيس وشعر بيد تعبث فى جبه الخلفى .فصرخ وقال حرامى حرامى.وتنبه الركاب وامسكوا باللص واوسعه ضربا بشتى الوسائل .فمنهم من اشبع قفاه صفغا ومنهم من قفذ مؤخريه (بالشلوت)فماذا يكون الحل لو ان هذا الرجل رجع الى بيته بلا راتب معه؟وما رايكم فى هذه القنبلة (كيم كاردشان)عارضة الازياء الامريكية.امنت على(مؤخرتها )بخمسة ملايين دولار واطفال الصومال وفلسطين يموتون جوعا.حتى (المؤخرة )اصبح لها شان؟ يا سبحان الله . والامثلة كثيرة والكل يعلمها.فلماذا لانحتفل بعهد جديد.عنوانه الصدق والامانة والبعد عن الفاحشة من (زنا وسرقة وشرب خمر واغتصاب ودعارة ورشاوى وكذب ) وما اكثر السلبيات.وما قولكم ايها السادةفى قوله تعالى (ان الدين عند الله الاسلام)؟.فلماذا نخاف؟ ان من يخاف انما هو المنحرف.الذى يعيش عالة على غيره.بواسطة البلطجة واظهار العضلات والاسلحة البيضاءمن (خنجر وسيف وشومة و نبوت والاسحة كثيرة).وما هى اسلحتكم التى تصلحون بها من يقومون باعمال البلطجة وتقومونها؟وما رايكم فى(اذا كنت تركب عربتك وتفاجأ بجماعة على المحور يوقفونك ويطلبون منك ان توقع على اوراق مبايعة للسيارة التى تركبها ويطلبون منك النزول وتسليمها اليهم.بماذا تتصرف ساعتها اساعتها تقوم بلطم خديك ام ترفع صوتك بالصراخ والعويل كالنساء.....اليس(ان الدين عند الله الاسلام)احسن وافضل ياسادة؟فلتفرحوا ةلتسعدوا بالحرية والعدالة التى اصبحت عنوانا ونبراسا لحياتكم..(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

    ردحذف
  6. محروس محروس محمد اسماعيل13 ديسمبر، 2011 4:12 م

    ...................قال المصطفى صلوات الله وسلامه عليه........ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه.صدقت يارسول الله....لماذا ديننا يحسنا على العمل بل وعلى اتقانه.ومنذ ثورة 25 يناير المباركةاهملنا اعمالنا واغلقنا مصانعنا واصبحت مواردنا الماليبة شحيحة وفى حاجة الى مدد ..... واتخذنا من ميدان التحريركعبة نطوف حولها ونعتبرها الملاذ الوحيد لنا وكانها الحامية لاحوالنا وضامنة لارزاقنا .فامامنا انموذج مجسم دمرته الحرب العالمية الثانية ذلك الانموذج هو (دولة اليابان) .هذه الدولة القى عليها الاعداء (قنبلتين ذريتين) ولم يكسر ارادة الشعب اليابانى بل على العكس حب الشعب لدولته جعله يخلق من اليابان دولة عظمى تقف فى مقدمة الدول الاوروبية بل وتنافس امريكا.فهل نعجز ان نفعل ما فعلته اليابان. (وديننا الاسلامى يحسنا على العمل والعمل باتقان؟).اعتقد اننا لو نوينا العمل الصادق بهمة وعزيمة .الايدى العربية المصرية.لنقلنا بلدنا مصر الحبيبة من حالها المتدنى .الى مصاف الدول العظمى. ولما مددنا ايدينا لصندوق النقد الدولى لنقترض منه. والا لجعنا وتعرت اجسامنا وظهرت عوراتنا.واصبحنا انموذج مزريا للبشرية . فيا من اهملتم اعمالكم واغلقتم مصانعكم .ونسيتم جرص دينكم على الاهتمام بالعمل....قولا لانفسكم الثورة ماشية فى طريقها المرسوم لها بعزم رجالاتها.وانت عليكم بحب مصر بالعمل لها بفتح مصانعها وادارة منشاتها. حتى تتحرك الحياة وتعود بلدنا منعوتة بالامجاد.ونعود لنغنى لها (امجاد ياعرب امجاد)......كان فى الزمن الماضى اذا سب شخص رجلا وقال له (((انت هندى).ساعتها تقوم الدنيا ولاتقعد لماذا لانه قال (انت هندى).واليوم اصبحت الهنددولة قوية فى الصناعة صنعت السيارة والكومبيوتر وعبر ذلك واصبحت يشار اليها بالبنانيا ياخوانى ويااخوتى لسنا (والله) اقل من هذه الدول.فاحزموا امركم على النهوض ببدلدكم ان كنتم تحبونها..............والله مولاكم وهو العلى القدير(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

    ردحذف
  7. محروس محروس محمد اسماعيل13 ديسمبر، 2011 5:16 م

    .............انا لست سياسيا ولاأحب كلام السياسة......ولكنها كلمة حق اقولها لوجه الله لاقابل بها ربى يوم القيامة يوم لاينفع مال ولابنون.الا من اتى الله بقلب سليم.....أقول ان الشعب السورى.لايريد حكم بشار الاسد.وبشارالاسديقابلهم بكل انواع الاسلحة المحرمة وغير المحرمة.وهم عزل من أى سلاح وهم يقابلون كل هذا بصدور عاريةوقد التقطت الكاميرات صورا دامية للشعب السورىشبابا واطفالا وشيوخا ونساء منهم من انفجرت راسه.وتوسد الارض وقد خرج مخه من جمجمته.فى صورة يدمى لها القلب.فهل يعقل لاحد ان يعاند امة ويقف فى طريق حريتها؟ وما صورة مقتل القذافى ببعيد فقد مات ميتة لايحلم بها (كلب )اجرب.مفقد احاط به مجموعة من الثوارمن ضربه بطلقة فى راسه ومنهم من امسك بعصى وعبث نها فى مؤخرته.وهو يصرخ بين ايديهم.دون مقاومة.الم يتعظ بشار بهذا؟أم أنه قد سلم أذنيه لجماعة المنافقين.يشجعونه على السيرفى طريق الضلال والعنجهية.ونسى انه سيقف امام الملك القوى العزيز يوم القيامة.ليسأله عن شعبه لماذا عامله على هذا المنوال؟بقول لبشار ونحن فى الدنيا اليوم احفظ الاية الكريمة عن ظهر قلب ولاتنسها لحظة وهى (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب)......ويحفظ معها صورة العصر مع فهم لتفسيرها...لعل ضميره ينزجر ويرجع الى صوابه.وتزول الغشاوة التى أعمت بصره وبصيرته.وجعلته يمشى فى سرداب مظلم.ليس به بصيص من نور .واظلمت عليه حياته فاختلط عله الحق بالباطل.فلم يكد يرى منهما ايهما اصلح.فلشعب سوريا العظيم المكافح نقول له الله معك وينصرك على منظلمك وقيد حريتك .ولشهدائك المغفرة وجنة الخلد مع النبيين واشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)
    رد · أعجبني · إلغاء متابعة المنشور · منذ 2‏ ثانيتين

    ردحذف