مواقع مفيدة

مدونة عالم الغيبيات

مدونة:عالم الغيبيات
هي مدونة تقدم: تغطي هذه المدونة جزء كبير من أحد أركان الإيمان وهو الإيمان بالغيب ، فكثير من المسلمين يجهلون هذا الركن أو لا يعرفون الطريقة المثلى للإيمان بالغيب ، فسنحاول بإذن الله أن نجعل الصورة جلية واضحة في أذهان القراء .
رابط المدونة:http://gybyat.blogspot.com
رسالة الي زوار المدونة ننصح بزيارة المدونة ، لما تحويه من فائدة تعم المجتمع بكافة أطيافه ، إذ ستصحح الكثير من المفاهيم الخاطئة لدى البعض حول مفهوم الإيمان بالغيب .

وهذة أفضل خمسة مقالات في المدونة
عنوان المقال الأول:المقدمة
هذا المقال يتحدث عن: تحوي المقدمة على نبذه تعريفية لما ستتضمنه المدونة الإلكترونية ، وتتحدث عن الغيب بشكل عام إذ أنه ركن هام من الأركان الإيمان ، فالإيمان لايكتمل إلا به . ننصح بقراءتها ليفهم الزائر الغرض الأساسي من المدونة .
عنوان المقال الثاني:الجنة ونعيمها
هذا المقال يتحدث عن ثمرات الإيمان بالجنة : إن هذه الدار الفانية فيها شرور وآثام , وفيها مظلمون مهضومين ,وليس من العدل أن يخرج هؤلاء من هذه الدنيا بما وقع عليهم دون أن يقتص لهم رب العالمين , ويجزيهم على صبرهم , وهذا هو عدل الله أحكم الحاكمين. وهل يصح أن يكون مصير الإنسان الذي عمر الأرض مصير حشرة أو زاحفة, ثم ينتهي كل شيء إلى الأبد دون أن يكون له من خالقه جزاء على ما قدمت يداه ابتغاء مرضاته.
عنوان المقال الثالثعالم الملائكة
هذا المقال يتحدث عن فيا أيها المؤمن، خف ربك واخش مولاك، واقنع بما هو سبحانه أعطاك، واستعد لصالح العمل قبل أن تداهمك ساعة الموت وتفاجئك، واعمل بما قد أمرت به في القرآن وأتاك بتلك الأربع تكن عبدًا لله تقيًا، صالحًا نقيًا، الجنة إذا أتيت بذلك فهي لك لا لغيرك،
عنوان المقال الرابع الإيمان بالجن
هذا المقال يتحدث عن إن الإيمان بوجودهم جزء من عقيدة المؤمن ، وهم جزء من عالم الغيب الذي أمر المؤمن بالإيمان به .
من الجن ؟
الجن : هم عالم من العوالم الغيبية لا يعلم حقيقتهم إلا الله عز وجل ، وسمي الجن جناً لاجتنانهم وهو استتارهم ، وذلك لعدم ظهورهم للناس ، والجان هو أبو سائر الجن ، وهو مادة مخلوقة من النار وكان خلقه من قبل خلق الإنسان وذلك في قوله تعالى { ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإٍ مسنون ، والجان خلقنه من قبله من نار مسنون }
عنوان المقال الخامسالإيمان بالقضاء والقدر
هذا المقال يتحدث عن لفرق بين القضاء والقدر:


لقد اختلفت عبارات العلماء في مفهومي القضاء والقدر, فمنهم من جعلهما تعريفا واحد, ومنهم من عرف القضاء تعريفا مغاير للقدر, فقال :


القدر: علم الله_تعالى_بما تكون عليه المخلوقات في المستقبل.
والقضاء: إيجاد الله _تعالى_الأشياء حسب علمه وإرادته.


وقد عكس بعضهم المعنيين السابقين , فجعل تعريف القدر للقضاء والعكس,هو امر محتمل.

لزيارة مدونة عالم الغيبيات 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق