مواقع مفيدة

مدونة دين الاسلام

مدونة اسلامية تهتم بنقل المواضيع من الكتب الاسلامية و تريد ان تصنع من كل شاشة مسلم طريقا الى الجنة.
مدونةمدونة دين الاسلام
هي مدونة يكتب فيهاايوب
هذه المدونة كان يقوم عليها 4 اشخاص لكن الان فقط شخص واحد هو الذي يكتب المواضيع وينقلها من الكتب الاسلامية الى المدونة وهي تأخذ وقت فكل هذا بدون زوار وتعاليق لا يعني شئ حاول قراءة الموضوع ليحس الكاتب بثمرة الشجرة التي زرعها وحاولو مشاركة اصدقائكم والاهتمام بدينكم لا نسعى وراء هذا العمل من اي ربح مادي انما نسى ارضاء وجه الله عز وجل.

وهذة أفضل خمسة مقالات في المدونة:
سأل سليمان الحكيم نملة كم تأكلين في السنة؟؟
هذا المقال يتحدث عنسأل سليمان الحكيم نملة كم تأكلين في السنة؟؟
فجابة ثلاثة حبات فاخذها ووضعها في علبة ووضع معها 3 حبات....
عنوان المقال الثانيحوار مع ملحد للشيخ محمد الغزالي- معرفة الله
هذا المقال يتحدث عن
هذا الحوار تم بين الشيخ الشيخ محمد الغزالي وأحد الملحدين وقد سجل فضيلة الشيخ رحمه الله هذا الحوار في كتابه قذائف الحق .
أكمل الحوار في مدونة دين الاسلام
عنوان المقال الثالثحب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الإيمان
هذا المقال يتحدث عنعن أنس – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

« لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين » ( أخرجه البخاري[32] ومسلم[33] ).


وأكمل المقال في مدونة دين الاسلام
عنوان المقال الرابع منهج القرآن في قصصه
هذا المقال يتحدث عنمنهج القرآن في قصصه

القرآن حين يعرض قصص الأنبياء وغيرهم نراه

يأخذ مواد القصص من أحداث التاريخ ووقائعه لكنه يعرضها عرضا أدبيا، ويسوقها سوقا عافيا، يبين المعاني، ويؤيد الأغراض، ويؤثر بها التأثير الذي يجعل وقعها على الأنفس وقعا استهوائيا يستثير منها العاطفة والوجدان

 ويخرج بها من الدائرة التاريخية إلى الدائرة الدينية، ومن هذا الاتجاه الذي يقصده القرآن

لا يصح حينئذ أن يُؤخذ عليه أنه يتناول القصة من جميع أطرافها، وانه لا يتسلسل في إراد أحدثها مرتّبة منظمة، وأنه يصعب فهم القصة من جميع أهدافه من التهذيب والوعظ، فحيناً يقص القصة كلها محبوكة الأطراف موصولة الأجزاء مرتبطاً بعضها ببعض في تسلسل واتساق يسلمك السابق منها إلى لاحقه حتى تصل إلى خاتمتها... كما نراه في سورة يوسف
عنوان المقال الخامسمعجزات الانبياء و انواعها
هذا المقال يتحدث عنمعجزات الأنبياء

يجب على كل مؤمن أن يعتقد أن الله تعالى قد أيَّد انبياءه وأمدهم من عنايته الإلهية بالمؤيدات التي لم تعهدها العقول من قبل ليثبتوا بها للناس صدقهم فيما يدعون اليه،وانهم مُرْسَلون من عند الله، وهذه المؤيدات يطلق عليها لفظ معجزات أو ايات أو بينات، لأتها أفعال فوق مقدور البشر وخارجة عن نطاق طاقتهم وعلومهم ومعارفهم، كما أنها مخالفة للسنن الخاصة بالمادة والقوانين الطبيعية المألوفة.

وأكمل المقال في المدونة

مدونة دين الاسلام 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق