مواقع مفيدة

بحب الدنيا .... بس عادى

هي مدونة يكتب فيها م / محمود مرتضى
تدعو المدونة لتقبل الحياه وحبها وتدعو الى توافق بين الاراء المختلفة لظهور رأى توافقى لجميع التيارات والوقوف فى الارض المشتركة والعيش المشترك
وفى حالة ان الحياه كئيبة من وجهه نظرك نقول .... عادى
بكرة هيكون احلى واجمل
بحب الدنيا ..... بس عادى
نتظرك دائما ردودكم على مدونتى او على الايميبل
m_mortada3@yahoo.com


وهذة أفضل خمسة مقالات في المدونة
المقال الأولالفرق بين الشيخ والسياسى
فشيوخنا علمونا ان لكل مهنة " أهل ذكر" نشاورهم فيما نريد معرفته وكان شيوخنا يغضبون كل الغضب وتعلوا أصواتهم منددة بكل من يجرؤ فى الحديث بإسم الدين وأشبعوننا الكلام عن " هل يجوز للمهندس تشخيص داء مريض فلماذا الناس تفتى وتتكلم عن اراء شخصية فى قضية دينية ؟ "
المقال الثانيالدستور أولا ... والإستعلاء على المصريين
كنا نتوقع من الذين تعلمنا على أيديهم معانى الديمقراطية ان ينهجوا مسار الديمقراطية ونتائجها فالمعروف ان طريق الديمقراطية لا يأتى بالأفضل ولكن يأتى بطريق الأغلبية كانت على حق او على باطل ولا سبيل لنا غير طريق الديمقراطية سبيلا فالرئيس الامريكى المتطرف بوش الإبن جاء بالديمقراطية والأحزاب اليمينية المتطرفة الإسرائلية أيضا جاءت بالديمقراطية وبالديمقراطية ايضا جاء رئيس وزراء تركيا الرجل الذى اعاد لتركيا بريقها وزعامتها ونديتها لدولة بحجم امريكا واسرائيل .
المقال الثالثأهلا بشباب الدعوة السلفية فى ميادين مصر كلها
· توحيد تيارات التيار السلفى تحت ما يمكن أن نسميه بــ " إتحاد التيارات السلفية " هذا الاتحاد شأنه

1. تصحيح الرؤى عند العامة وكافة القوى الوطنية .

2. إصدار البيانات الواضحة لكافة الموضوعات والافكار والطروحات للمجتمع المدنى.

3. تصحيح أى عوج او اشارة قد تصدر من شيخ محسوب على التيار ويعكر صفو المجتمع المدنى وتصريحات " غزوة الصناديق " مثال قريب على هذا.

4. معرفة المجتمع المدنى والوطنى مع من يتحدث عندما ينادى للتيار السلفى فى " الأرض المشتركة "

5. غلق كافة الابواب على الابواق الداعية ان التيار السلفى يلعب لحساب الحركة الواهبية السعودية وتحويل البلاد الى سعودية جديدة.
المقال الرابع حول نتائج إستفتاء التعديلات الدستورية
نسبة " لا " الــ 22.51 % هى تخص الفئتين الاولى والتانية اما الفئة الثالثة وهى الجماهير الصامتة تم التلاعب على مشاعرها والتى تعبير المحرك الاول لها بأساليب مغالطة للحقائق مستخدمين ما يحرك مشاعرهم البسيطة وحلم الاستقرار والمال الوفير ومن امثال ذلك " نعم تؤدى الى الاستقرار السريع – نعم تعنى احترام الدين فى بلادك – نعم واجب شرعى – نعم يؤدى الى زيادة عجلة الانتاج – نعم تعنى المحافظة على قداسة الدين فى بلدك ولا تعنى دولة مدنية علمانية لا دينية"
المقال الخامستساؤلات مشروعة حول المجلس الأعلى للقوات المسلحة
مما سبق هل ستكشف الايام القادمة اتفاق ما شفهيا او تلميحا صدر من الجيـــش للإخوان المسلمين والجماعات الدينية بدفع الجماهير نحو التصويت بـــ " نعــم " وإدا كانت الاجابة بأنه لا لوجود اى تلميحات فلمادا لم يتدخل الجيش حتى الأن " الجمعة 18 – 3- 2011 " بمنع التعبئة فى المساجد والمغالطات الحادثة فى تفهم التعديلات الدستورية وربطها " لا "بالخوف من المستقبل او بإفلاس مصر أو بالعلمانية البلاد ومصادرة المادة الثانية وان الاقباط قادمون.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق